الرئيسيةنداء فلسطيناليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 Post {---أخبار الحكومة الفلسطينية ،، أحداث ومستجدات---}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mahmoud
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 121
العمر : 24
الموقع : http://alkhlout.yoo7.com
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : عالي
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

مُساهمةموضوع: Post {---أخبار الحكومة الفلسطينية ،، أحداث ومستجدات---}   الأحد أكتوبر 26, 2008 4:54 pm

رئيس الوزراء: المرحلة السياسية الراهنة لا تحتمل أية أخطاء

أريحا- فلسطين برس- قال رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض إن المرحلة السياسية الراهنة لا تحتمل أية أخطاء، مؤكدا إن القيادة والحكومة والأجهزة الأمنية بكافة تشكيلاتها في قارب واحد للوصول إلى أهدافنا الوطنية.

وأضاف فياض خلال تفقده لموقع الكتيبة الخاصة الثانية، للوقوف على جاهزية قرابة 300 عنصر من قوات الكتيبة، والذين سيتوجهون قريبا إلى مدينة نابلس، تنفيذا لقرار الحكومة بإعادة الأمن والنظام والقانون ووقف الفلتان الأمني: " أن الجميع في قارب واحد قارب الدفاع عن المشروع الوطني والشرعية الفلسطينية، مشيرا إلى أن أولى مهمات الحكومة كانت توحيد صيغة التنسيق بين مختلف الأجهزة الأمنية الفلسطينية وتوحيد السلاح تحت شرعية قوات الأمن الفلسطيني، مما سيسهل على منتسبي الأجهزة الفلسطينية مهمة فرض هيبة النظام والقانون، وخاطب القوات:نحن مستعدون لدعمكم ماديا ومعنويا وسياسيا.

وأضاف: " لقد شرعنا في تطبيق خطة أمنية جديدة وهي النشر المنتظم والمنظم لقواتنا الأمنية ووجودنا هنا في الموقع الذي تمت فيه عملية الأعداد والتجهيز الجيد والتعبئة اللازمة، وهذه مهمة في غاية الأهمية على طريق قضيتنا، ونحن نقف على منعطف مهم وشديد الخطورة النجاح فيه يحدد ملامح الطريق إلى الإمام والى الأفضل بدون ذلك لن يكون لدينا أي شيء ".

وذكر: إن مهمتنا لا تحتمل الفشل إطلاقا ولا حتى التفكير فيه إلا بالقدر المطلوب، عبر التركيز على عوامل النجاح والتي تتطلب وجود عناصر مؤهلين ومناسبين لهذه المهمة وأنا واثق أن لدينا منهم ، بعد تزويدهم بالمطلوب ، ولكن الأهم من ذلك توفير الدعم اللازم لهم للقيام بمهمتهم ".

وتناول رئيس الوزراء د. فياض طعام الغذاء مع القوات الأمنية في صالة الطعام الخاصة بهم، في خطوة لرفع معنويات هذه القوات المتوجهة إلى مدينة نابلس.

وكان في د.فياض اللواء توفيق الطيراوي مدير جهاز المخابرات العامة والعميد ذياب العلي قائد القوات والعميد ذهن عبد الله قائد منطقة أريحا والأغوار وقائد الكتيبة ومساعدوه ونائب المحافظ، وأعضاء اللجنة المكلفة من الدول المانحة بمساعدة وتأهيل الأجهزة الأمنية، والدكتور سامي مسلم رئيس هيئة تنشيط السياحة في فلسطين وكافة قادة الأجهزة الأمنية في المحافظة.

وقال د.فياض: " الجميع عانى خلال الأعوام الماضية مما سمي بالفلتان الأمني مع حديث الجميع عن هذا الفلتان دون وجود خطة واضحة المعالم لمعالجته، فالأمر لم يعد مجرد خطاب سياسي، وإنما موضوع إنهاء هذا الفلتان هو التزام تام من السلطة الوطنية الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس بإنهاء هذا الفلتنان ".

وأضاف: " هيبة السلطة مرهونة بأداء أفراد الأجهزة الأمنية على اعتبار أن المؤسسة الأمنية هي عنون الشرعية الفلسطينية".

وفي الإطار السياسي قال د. فياض أن وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس هنا اليوم، وهي تجتمع مع السيد الرئيس، وان الأساس في مؤتمر السلام الدولي القادم، أن يشكل نقطة انجاز للملف السياسي وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي عام 1967 ، وهو فرصة هامة إذا أحسن استغلالها والإعداد لها بشكل جيد وتهيئة المناخ لها، مشيراً إلى أن ذلك يتوقف على إجراءات الجانب الإسرائيلي، والتي تتعارض في هذه المرحلة مع ما نحن بصدده، ومع روح ما تحاول وزيرة الخارجية الأمريكية القيام به.

وقال: نحن على وشك الذهاب إلى مؤتمر، بالمقابل إسرائيل تمعن بإجراءات الاحتلال، مشيراً إلى إعلان المجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر باستئناف الحفريات في باب المغاربة في القدس، معتبراً أن هذه الإجراءات تعارض بالتأكيد مع ضرورة العمل على توفير المناخ المناسب لإنجاح العملية السلمية، فالمؤتمر هو صلب مصلحة الفلسطينيين والإسرائيليين والمنطقة والعالم أجمع.
رئيس الوزراء: المرحلة السياسية الراهنة لا تحتمل أية أخطاء

أريحا- فلسطين برس- قال رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض إن المرحلة السياسية الراهنة لا تحتمل أية أخطاء، مؤكدا إن القيادة والحكومة والأجهزة الأمنية بكافة تشكيلاتها في قارب واحد للوصول إلى أهدافنا الوطنية.

وأضاف فياض خلال تفقده لموقع الكتيبة الخاصة الثانية، للوقوف على جاهزية قرابة 300 عنصر من قوات الكتيبة، والذين سيتوجهون قريبا إلى مدينة نابلس، تنفيذا لقرار الحكومة بإعادة الأمن والنظام والقانون ووقف الفلتان الأمني: " أن الجميع في قارب واحد قارب الدفاع عن المشروع الوطني والشرعية الفلسطينية، مشيرا إلى أن أولى مهمات الحكومة كانت توحيد صيغة التنسيق بين مختلف الأجهزة الأمنية الفلسطينية وتوحيد السلاح تحت شرعية قوات الأمن الفلسطيني، مما سيسهل على منتسبي الأجهزة الفلسطينية مهمة فرض هيبة النظام والقانون، وخاطب القوات:نحن مستعدون لدعمكم ماديا ومعنويا وسياسيا.

وأضاف: " لقد شرعنا في تطبيق خطة أمنية جديدة وهي النشر المنتظم والمنظم لقواتنا الأمنية ووجودنا هنا في الموقع الذي تمت فيه عملية الأعداد والتجهيز الجيد والتعبئة اللازمة، وهذه مهمة في غاية الأهمية على طريق قضيتنا، ونحن نقف على منعطف مهم وشديد الخطورة النجاح فيه يحدد ملامح الطريق إلى الإمام والى الأفضل بدون ذلك لن يكون لدينا أي شيء ".

وذكر: إن مهمتنا لا تحتمل الفشل إطلاقا ولا حتى التفكير فيه إلا بالقدر المطلوب، عبر التركيز على عوامل النجاح والتي تتطلب وجود عناصر مؤهلين ومناسبين لهذه المهمة وأنا واثق أن لدينا منهم ، بعد تزويدهم بالمطلوب ، ولكن الأهم من ذلك توفير الدعم اللازم لهم للقيام بمهمتهم ".

وتناول رئيس الوزراء د. فياض طعام الغذاء مع القوات الأمنية في صالة الطعام الخاصة بهم، في خطوة لرفع معنويات هذه القوات المتوجهة إلى مدينة نابلس.

وكان في د.فياض اللواء توفيق الطيراوي مدير جهاز المخابرات العامة والعميد ذياب العلي قائد القوات والعميد ذهن عبد الله قائد منطقة أريحا والأغوار وقائد الكتيبة ومساعدوه ونائب المحافظ، وأعضاء اللجنة المكلفة من الدول المانحة بمساعدة وتأهيل الأجهزة الأمنية، والدكتور سامي مسلم رئيس هيئة تنشيط السياحة في فلسطين وكافة قادة الأجهزة الأمنية في المحافظة.

وقال د.فياض: " الجميع عانى خلال الأعوام الماضية مما سمي بالفلتان الأمني مع حديث الجميع عن هذا الفلتان دون وجود خطة واضحة المعالم لمعالجته، فالأمر لم يعد مجرد خطاب سياسي، وإنما موضوع إنهاء هذا الفلتان هو التزام تام من السلطة الوطنية الفلسطينية وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس بإنهاء هذا الفلتنان ".

وأضاف: " هيبة السلطة مرهونة بأداء أفراد الأجهزة الأمنية على اعتبار أن المؤسسة الأمنية هي عنون الشرعية الفلسطينية".

وفي الإطار السياسي قال د. فياض أن وزيرة الخارجية الأمريكية كونداليزا رايس هنا اليوم، وهي تجتمع مع السيد الرئيس، وان الأساس في مؤتمر السلام الدولي القادم، أن يشكل نقطة انجاز للملف السياسي وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي عام 1967 ، وهو فرصة هامة إذا أحسن استغلالها والإعداد لها بشكل جيد وتهيئة المناخ لها، مشيراً إلى أن ذلك يتوقف على إجراءات الجانب الإسرائيلي، والتي تتعارض في هذه المرحلة مع ما نحن بصدده، ومع روح ما تحاول وزيرة الخارجية الأمريكية القيام به.

وقال: نحن على وشك الذهاب إلى مؤتمر، بالمقابل إسرائيل تمعن بإجراءات الاحتلال، مشيراً إلى إعلان المجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر باستئناف الحفريات في باب المغاربة في القدس، معتبراً أن هذه الإجراءات تعارض بالتأكيد مع ضرورة العمل على توفير المناخ المناسب لإنجاح العملية السلمية، فالمؤتمر هو صلب مصلحة الفلسطينيين والإسرائيليين والمنطقة والعالم أجمع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قناص الشمال



ذكر عدد الرسائل : 32
العمر : 25
الموقع : رياضي
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : عالي
تاريخ التسجيل : 26/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: Post {---أخبار الحكومة الفلسطينية ،، أحداث ومستجدات---}   السبت ديسمبر 06, 2008 11:53 am

لهل هيك الم ولا بلاش يسلمووووووووووو ايدك ويعطيك العافيةوما يحرمنة وديمن خلينا انشوف اجديدك تياتي الللللللللللللللللك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google,com
mahmoud
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 121
العمر : 24
الموقع : http://alkhlout.yoo7.com
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : عالي
تاريخ التسجيل : 20/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: Post {---أخبار الحكومة الفلسطينية ،، أحداث ومستجدات---}   الثلاثاء ديسمبر 09, 2008 6:08 pm

مشكوررررررررررررر
بس لو سمحت سياسة كبيرة ما بدنا
يعني فتح وحماس لالالالالالالالالالالا
اوكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
Post {---أخبار الحكومة الفلسطينية ،، أحداث ومستجدات---}
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فيلم الرعب والاكشن Outpost 2007

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات فارس الرومانسية ترحب بكم :: المنتدى العام :: الملتفي السياسي-
انتقل الى: